Make your own free website on Tripod.com
 

 
 

 

نجمة الأرق

* عبدالرزاق الربيعي

 

باتجاه هشيم اليابسة

يسير حاطب الليل

على جماجم الأيام النيئة

التي يُمنع فيها الورد

من الكلام

حاملاً على ظهره

        خرج أغنيات مشروخة

                غصن امرأة

وهو إذ يتقدم الموكب

   يعثر بعظم نجمه

فيستقر قلبه

في القاع

وتحزن الغابة

يا حاطب كدر الليل

هل بحت بسرّك للفأس ؟

ولماذا السنديانة بالذات ؟

كيف خاط الظلام صوتك ؟

ومتى ترعوي ؟

فتصدّق أن التي أوقعت هدأتك أرضاً

صافحت نجمة الأرق

والذي عانق فأسك

ليس إلاّ

        جذع ريح

 

مسقط

 

 
 

اغلاق الصفحة